جديدنا

التصورات الاجتماعية للأساتذة اتجاه ظاهرة الفشل المدرسي في التعليم الثانوي

 شاهد القرن العشرين احداثا جسيمة  في كل حقل من الحقول وكل منحنى من مناحي الحياة ولقد اتخذ الكثير من هذه الاحداث شكل الثورة والانفجار الذي دوى هذا العالم بأسره وقلب مفاهيمه ونظمه ومثله وأبرز ما مست هذه الثورة مجال التربيه والتعليم.  بعدما كان ينظر اليه على انه مجرد استهلاك لرؤوس الأموال لها لابد الاهتمام به ومن هذا المنطق أصبح التعليم من أهم المجلات التي تلقى رعاية هامة واهتماما لما له من دون بارز من إعداد الأجيال للمستقبل ومواجهة تحديات العصر التي تفرزها العديد من المتغيرات.

 ما لعل أبرز ما ينتج عن العولمة من سرعة انتقال المعرفة والتأثر بالثقافات المختلفة والتوسع في استخدام التقنيات التعليم،  حيث تسعى المدرسة  الجزائرية كغيرها من المدارس في العالم اليوم إلى تعليم وتربية أجيال واعداد ذلك  وفق مقاييس  ومعايير علمية منظمة،  إذ تعتبر بمثابة الصرح المادي الذي يعد إطارات المستقبل.

 فهي تنظم الالاف من التلاميذ وتوفر لهم كل متطلبات التعليم ومع زيادة الاهتمام بهذا القطاع تنوعت الدراسات التي حاولت الوقوف على جملة العوائق التي من شأنها التأثير على التحصيل الدراسي للتلاميذ ومن بين هذه العوائق نجد الفشل المدرسي للتلاميذ والذي ارتبط بمفهوم بالتعثر الدراسي الموازي اجرائيا للتخلف ولا التكيف المدرسي.

ومن هذا يعتبر الفشل المدرسي من المشكلات الرئيسية التي تسعى المنظومة التربوية لإيجاد الحلول لها وهذا للكف من تفشي هذه الظاهرة في الوسط المدرسي وهذا ما استقطب اهتمام علماء التربية وعلماء الاجتماع على حد السواء للتعدد أسبابه والآثار المرتبطة عنه ومن هنا برزت عدة آراء مختلفة محاولة منها لإيجاد تفسير لهذه الظاهرة فمنهم من أرجعه إلى أسباب نفسية بيولوجية واخرون الى اسباب اجتماعيه اقتصاديه ثقافيه وبعضهم إلى أسباب بيداغوجية وتبعا لذلك ظهرت عدة اتجاهات تساعد على تفسير ظاهرة الفشل لإنقاذ المنظومة التربوية ومساعدة التلاميذ.

 أما في هذه الدراسة فقد حاولوا معرفه طبيعه تصورات الاساتذه تجاه الفشل المدرسي للتلاميذ وهل هناك تصور مشترك بين الاساتذه تجاه ظاهرة الفشل وما هي طبيعة الاختلافات الموجودة في ما بين الاساتذه تجاه ظاهرة الفشل.

فهرس المحتويات

 المقدمة

 الإشكالية

 الفرضيات

 الدراسات السابقة

 تحديد المصطلحات

الجانب النظري

 الفصل الأول:  التصورات الاجتماعية

 تمهيد

 لمحة تاريخية عن ظهور التصورات

 المفهوم العام للتصور

 مقاربات نظرية حول مصطلح التصور

 خصائص التصور

 التصور وبعض المفاهيم الاخرى

 انواع التصوير

 مفهوم التصورات الاجتماعية

  أبعاد التصور الاجتماعي

مميزات التصور الاجتماعي

 وظائف التصورات الاجتماعية

 السيرورة التي تسمح باشتغال التصورات الاجتماعية

 التصورات الاجتماعية ونظرية النواة المركزية والعناصر المحيطة

 تعديل التصور الاجتماعي

 الأوجه المنهجية للدراسة محتويات التصور

 خاتمة الفصل

 الفصل الثاني: الفشل المدرسي

 تمهيد

 لمحة تاريخية حول تطور مفهوم الفشل المدرسي

 الفشل المدرسي وبعض المصطلحات المرتبطة به

 تعريف الفشل المدرسي

 النظريات المفسرة للفشل المدرسي

 أشكال الفشل المدرسي

 أسباب الفشل المدرسي

 نتائج الفشل المدرسي

 بعض الاقتراحات لتفادي الفشل المدرسي في التعليم الثانوي

  خاتمة الفصل

الفصل الثالث:  التعليم الثانوي في الجزائر 

تمهيد

 مفهوم التعليم الثانوي

 البنية التنظيمية للتعليم الثانوي

 مهام ومبادئ التعليم الثانوي

 وظائف التعليم الثانوي

 أهمية التعليم الثانوي

 أهداف التعليم الثانوي

 خصائص كل من الأستاذ والتلميذ في التعليم الثانوي

 دعائم التعليم الثانوي

 العلاقة التربوية بين الاستاذ والتلميذ

 خاتمة الفصل

 الفصل الرابع:  الإطار التطبيقي

 تمهيد

 الدراسة الاستطلاعية

 الدراسة النهائية

 الفصل الخامس:  عرض وتفسير نتائج البحث

 المعالج الإحصائية ونتائج الدراسه

 نتائج التقاطع بين المتغيرات

 تفسير النتائج العامة للبحث

  خاتمة البحث

 المراجع

 الملاحق

 ملخصات الدراسة 

للمزيد من المعلومات عليكم بقراءة المذكرة التي تتواجد في الأسفل

المذكرة

تحميل مذكرة التصورات الاجتماعية للأساتذة اتجاه ظاهرة الفشل  المدرسي في التعليم الثانوي (هنا بصيفة PDF)