جديدنا

كتاب الأمراض العصبية

يشكل الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب المحيطية عضوا مسؤولا عن إدراك المحيط وسلوك الشخص ضمنه والمحافظه على البيئه الداخليه للجسم بحالة استعداد لهذا السلوك. يستشير حوالي عشرة بالمئة من السكان في المملكة المتحدة طبيبهم الخاص سنويا بسبب الشكوى في عرض عصبي، في حين تشكل الاضطرابات العصبية حوالي 20 بالمئة من حالات القبول الطبية الحادة في المشافي، كما تشكل نسبة كبيرة من العجز الجسدي المزمن. لا تترافق الاعراض العصبيه غالبا مع المرض ولهذا لابد من وجود مهارة سريريه معتبره للتفريق بين المرضى المصابين بمرض هام والمرضى الذين يحتاجون الى تطمين ودي.

 إن القصة المرضية لنموذج الاعراض العصبيه المتظاهرة المأخوذة بعناية يجب أن تقترح لائحة قصيرة بالتشاخيص المحتملة والتي يمكن اختبارها بعد ذلك أثناء الفحص السريري. إن معرفة تشريح وفيزيولوجية الجهاز العصبي تساعد أثناء الفحص السريري على تحديد مكان الآفة، وغالبا ما يتم اقتراح المرضى المستبطين من خلال السير الزمني للأعراض والسياق الوبائي. أن الاستقصاءات المعقدة بشكل متزايد خاصه التصوير متوافرة ويمكن أن تؤكد التشخيص السريري.

 يحتاج طبيب حالما يتم كشف الافة او الخلل العصبية التي تقيم تأثير هذه الآفة على فعالية المريض (العجز)، وكيف يؤثر ذلك بدوره على حياة المريض (الإعاقة) ويمكن حتى في الحالات التي لا نستطيع فيها الوصول الى الشفاء التام عمل الكثير لتحسين العجز عن طريق التصحيح الدوائي للفيزيولوجية المرضية وعبر إعادة التأهيل. 

قضايا عند الأشخاص المسنين

الفحص العصبي

 إن تقييم مقوية الطرف صعب غالبا عند الأشخاص المسنين بسبب:

  1.  زيادة صعوبة استرخاء الأطراف.
  2.  المرض المفصلي المرافق.
  3.  قد يكون المنعكس الكاحل غائبا في الجهتين دون أن يكون لذلك أهمية تشخيصية.
  4.  قد يكون تقييم المشية أكثر صعوبة بسبب:
  5.  المرض الهيكلي العضلي المرافق.
  6.  ان فحص الحس الحس قد يكون صعبا خاصتا عند وجود ضعف معرفي.
  7.  قد يكون حث الاهتزاز من طرفين السفليين ناقصا عند المسنين دون أن يكون لذلك أهمية تشخيصية

خلايا الجهاز العصبي

يعتمد عمل الجهاز العصبي على عمليتين فيزيولوجيتين هما توليد جهد العمل مع نقله نزولا عبر المحاور العصبية والنقل المشبكي لهذه الدفعات بين العصبونات او الخلايا العضلية. تعتمد هاتان العمليتان على المحافظة على المدرج الكهربائي الكيماوي العصبون وهذا أمر يحتاج الطاقة وتحديد التغيرات في هذا المدرج عن طريق أقنية أيونية مختصة في الغشاء.يتضمن النقل المشبكي تحرك جزيئات النقل العصبي من العصبون وارتباطها مع مستقبلات نوعية على غشاء الخلية المستقبلة. وهذه الجزئيات اما ان تبذل جهد غشاء الخلية عن طريق تأثيرها على نفوذية قناه الايون او تبدل وظيفته الاستقلابية. هناك ما يزيد عن 20 ناقلا عصبيا مختلف يعرف انها تعمل على أماكن مختلفة في الجهاز العصبي وكلها قابلة بشكل فعال للتداول.

 للمزيد من المعلومات عليكم بتحميل الكتاب أو قراءته مباشرة من الموقع…

محتويات الكتاب

  • الفحص السريري للجهاز العصبي
  • التشريح الوظيفي والفيزيولوجيا والاستقصاءات

التشريح والفيزيولوجيا

الاستقصاء المرض العصبي

  • التظاهرات الرئيسية لمرض الجهاز العصبي

الصداع والالم الوجهي

الدوخة والغشية

اضطرابات النوم

اضطرابات الحركة

اضطراب الحس

الثبات والموت الدماغي

اضطراب الوظيفة القشرية

الكلام والبلع واضطراب جذع الدماغ

اضطراب الرؤية

اضطراب المسرة

  • الأمراض الوعائية الدماغية
  • الأمراض الالتهابية
  • الأمراض التنكسية 

الاسباب التنكسيه للخرف

داء باركنسون و متلازمة تعذر الحركة الصمل

داء ويلسون

داء هنتنغتون

الرنح الوراثي

داء العصبون المحرك

الضمورات العضلية الشوكية

  • امراض الاعصاب و العضلات 

امراض الاعصاب المحيطية

امراض الاعصاب القحفية

اضطرابات الوصل العضلي العصبي

أمراض العضلات

اضطرابات الشوك والحبل الشوكي

  • أخماج الجهاز العصبي

التهاب السحايا

اخماج المتن الفيروسية

اخماج المتن الجرثومية

أمراض البريون: اعتلالات الدماغ اسفنجي الشكل السارية

  • الآفات الكتلية داخل القحف وارتفاع الضغط داخل القحف

الأورام داخل القحف

المرض العصبي نظير الورمي

موه الرأس

فرط الضغط داخل القحف مجهول السبب 

الكتاب

تحميل كتاب الأمراض العصبية (هنا بصيغة PDF)